تصاعد الخلاف بين رئيس القطاع السياسي بالوطني وحركة الإصلاح الآن

قيادي بالحركة يهاجم مصطفى عثمان

تصاعد الخلاف بين رئيس القطاع السياسي بالوطني وحركة الإصلاح الآن

قلل القيادي بحركة الإصلاح الآن محمود الجمل من شأن تصريحات رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني د. مصطفى عثمان اسماعيل.

وقال الجمل في تصريحات صحفية لـ(العودة)، إن ما قاله مصطفى عثمان أمر غير مستغرب منه لأنه وببساطة تعود خوض الصراعات داخل حزبه نيابة عن الآخرين، ولا يعبر عن مواقفه إلا من وراء حجاب.

وأشار الجمل إلى أن إسماعيل يريد القفز فوق الحقائق ويحاول التقليل من شأن حركة الإصلاح الآن التي يعلم جيداً أنها تضم قيادات ذات وزن وتأثير.

وأضاف: حركة الإصلاح الآن رغم حداثة تجربتها إلا أنها قدمت الكثير من المبادرات، بجانب تميز علاقاتها بالقوى السياسية وانتشارها في أوساط الجماهير الأمر الذي جعلها ذات تأثير في الرأي العام، وكشف شفرات الوطني تجاه الحوار وفضح نواياه لاختزاله وتدجينه.

وتابع: التوقيت يبرر الهجوم على الإصلاح الآن من قبل مصطفى عثمان، ويفضح دوافع الرجل، وزاد (موسم التسجيلات قد انتهى ولم يحصد ما يكفيه من النقاط للتأهل للمراحل القادمة).

وكان رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني وجه إنتقادات لحركة الإصلاح الآن بأنها لاتملك قيادات وتتحرك في الإعلام فقط.

إضا?ة تعليقات »
وسيبدأ التسجيل الخاص
المحا?ظة اللقب من كونها
الممثل.

 
   
 
   
 
   
الأحر? () سمح  
 

نسيت كلمة المرور

الدخول

اسم المستخدم :
كلمة السر :


نسيت كلمة المرور | قم بالتسجيل
×

ابعث إلى

اسم :
البريد الإلكتروني :


×